الملاحظات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصة حقيقية من واقع الحياة

السلام عليكم احكي لكم فصة من واقع الحياة قصة حب انتهت بخيانة زوج لزوجتة خيانة قلب حب بكل معاني الحب قصة مفرحة في بدايتها وحزينة في نهايتها

  1. #1 Post قصة حقيقية من واقع الحياة 
    المشاركات
    327
    الحياة, حقيقية, قصة

    السلام عليكم



    احكي لكم فصة من واقع الحياة
    قصة حب انتهت بخيانة زوج لزوجتة
    خيانة قلب حب بكل معاني الحب
    قصة مفرحة في بدايتها وحزينة في نهايتها
    في يوم من الايام حب شاب فتاة جميلة بقلبها وخلوقة بعقلها
    حبها حب تحدى العالم كلة علشانها
    بداءت قصة حبهم بنظرة من عينة لما شاف هذي البنت
    واعجب فيهافكانت نظرة اعجاب انتهت بزواج وتقارب قلوب
    في يوم من الايام وهو يتمشى في احد المجمعات التجارية
    شاف بنت حلوة تمشي وانعجب فيها من اول نظرة
    وحاول انة يتقرب منها قد مايقدر
    لين قدر يوصل لها ويكلمها بطريقة الخاصة
    وقدر يوصل لها الكلام الي يبي يقولة لها
    وفي المرة الاولى لما وصل لها استغربت البنت من هذا الي يلحقها
    ويبي يكلمها وتقول ويش يبي هذا صارلة ساعة وهو يلحقها
    المهم
    انة عطاها الرقم
    وفي البداية ترددت البنت في انها تكلمة
    وهو طبعا جالس على اعصابة ويتظر المكاملةوجاء الوقت الي هي تتصل فية علشان تعرف هو ويش يبي منها
    واتصلت فية وطبها هو من الفرحة ماعرف ويش يقول في البداية
    المهم انة وصل لها الكلام الي يبي يقولة
    وهي تقول في نفسها بعد ماسكرت التيلفون ليش هو انعجب فيني
    وهو مايعرفني ولا اعرفة
    وانا اصدق كلامة او لا يمكن يقص علي
    ويبي يلعب ويتسلى وبعدها يقولي مع السلامة عقب ماياخذ الي يبية
    ويعلقني فية
    المهم انها تردتت وايد لكن في النهاية استسلمت واتصلت فية مرة ثانية
    وتكلمو مع بعض وكل واحد منهم قال الي في خاطرة من كلام
    المهم انة مرة على مرة تقربو لبعض اكثر واكثر
    وكان يقول لها انا من اول مرة شفتج فية دخلتي قلبي وانا حبيتج من اول نظرة
    وقال كل الي في خاطرة
    وطبعا قلب البنت ضعيف صدقت كل كلامة لانة كان في البدايةصادق بكل كلامة
    ومع مرور الايام تقربو اكثر واكثر
    وصارو مايستغنون عن بعض ولا دقيقة
    واذا الواحد يتاخر في اتصالة يكون الثاني جالس على اعصابة
    وينتظر الاتصال بفارغ الصبر
    لدرجة انهم ماكانو ينامون الليل قبل ما كل واحد منهم
    يسمع صوت الثاني
    وكل واحد منهم يقول للثاني تصبح على خير
    واذا يمر اكثر من ساعة ومحد يكلم الثاني كانو يشتاقون لبعض
    وكل ماتتاخر المكالمة كل مايزيد حبهم لبعض لان الشوق يذبحهم
    ومرت الايام وزاد هذا الحب
    الحب الي سكن قلوبهم
    الحب الي سيطر على عقولهم
    الحب الي غزاهم
    وصار التيلفون هو الشي الوحيد الي يربطهم في الوقت الحالي
    واكثر شي بعد التيلفون كانو يشفون بعضهم في احد المجمعاتاو الاسواق
    طبعا من بعيد لين بعيد
    وتمو على هذا الحال فترة طويلة
    وكان هو ماينام الليل من كثر مايفكر فيها ويحبها
    وكان يتعذب يوم بعد يوم
    ولكن ماقدر على هذا كلة
    واحد المكالمات قال لها انا ماقدر اكثر
    وابي اجي بيتكم واخطبج من اهلج
    وطبعا هي من الفرحة ماعرفت ويش تقول وتمت ساكتة
    لين سكرت التيلفون
    وانصدم هو لما سكرت التيلفون ورد اتصل وقال لها
    انا ابي اخطبج وانتي سكرتي التيلفون في ويهي
    قالت من الفرحة ماعرفت ويش اقول
    وقال لها ابيج تكوني زوجة لي وام لعيالي في المستقبل
    وانا ماقدر على هذا الحال بس اكلمج وماقدر اجلس وياجانا باجي لهلج وباخطبج وبنتزوج
    لاني انا لج وانتي لي وملكي انا بس
    وابي نهاية لحبنا
    ابي اكون وياج في بيت واحد محد ويانا ومحد يشاركني فيج
    ومايفرقنا شي غير الموت
    وطبعا البنت كان فرحانة ومن الرفحة ماتعرف ويش تسوي
    المهم انة راح ويا هلة لين البنت وطلب يدها
    وطبها اهل البنت ارفضو هذا الزوج
    بس هو ماياس رجع لهم مرة ثانية وثالثة لين وافقو
    لان تحدى الكل علشانها وتحدى هلة واهل البنت
    وتم الموافقة على الخطبة وتمت خطبتهم
    ومن هذا الوقت قامو يستعدون للزواج
    كل واحد منهم يستعد من ناحيتة
    وكانو مستعجلين على هذا اليوم وكل واحد منهم يقول متى يجي هذا اليوم وفترة الخطوبة كانت احلى فترة في حبهمومع مرور الايام قرب وقت الزواج والعرس
    وطبعا مانقطعو عن المكالمة لين يوم الحفلة الي حفلة العرس
    واليوم كان يوم العرس
    اليوم يوم الفرحة الكبيرة
    اليوم يوم لم الشمل
    اليوم يوم جمع قلبين مع لعض
    وصار العرس وبداء الحفل
    حفل الزفاف ودخل طبعا المعرس وجلس على الكوشة
    وهو مامصدق انة اخذ الي كان يحبها وحفا لين اخذها
    وكان يشوف فرحة هلة واهل حبيتة
    وكانو يغنون ويرقصون ومستانسين لاخر درجة
    وكان يشوف الفرحة الي بعيونة بعيون المعازيم
    كانهم حاسين فية
    وكان جالس على الكوشة الي اختاروها هو وهي
    وماسك يدها ويبتسم للناس وفرحان
    وكانت البنت خجولة ماتعرف ويش تسويالمهم
    خلصوا من العرس وراحو البيت
    البيت الي بيلمهم مع بعض
    الطوف الاربعة الي كان يتمنى انة يكون فية هو وهي
    ومحد وياهم
    وكانت يشوفها ويقول
    انا ماصدق اني قدرت اخذج وصرتي لي انا بس
    ملكي لوحدي
    يعني قبل كنتي حبيبتي والحين زوجتي وحبيتي
    اخيرا تلاقينا ومحد ويانا
    ونامو وهم يحلمون ببعض
    وفي اليوم الثاني من العرس قرر انة ياخذها ويسافرون
    ويكنو مع بعض برع البلد ويقضون شهر العسل
    وكان احلى شهر اطلعو واستانسو وتمشو وانبسطو على الاخر
    وخلص الشهر وارجعو البلد مرة ثانية
    ولين الحين هو مامصدق انة خذها
    ويقول لهاانا في حلم ولا في علم
    انتي الي كنت اتنمناها وابيها
    انتي حبيبتي الي حبيتها
    انتي الي تحديت العالم واخذتج
    ترى لين الحين انا مب مصدق
    احس اني في حلم ومابي اقوم منة
    وفي كل كان حبهم يزيد اكثر واكثر
    وفي كل وقت كانو يحبون بعض
    وماكانو بستغنون عن بعض
    ومع مرور الوقت قالت لة يا فلان ترى انتة بتصبر ابو
    لاني حامل
    ماصدق الكلام
    انتي حامل اخيرا جانا الي يربطنا ببعض اكثرويكون الوصل الي بيني وبينهم
    يهني راح يكون حب جديد يربطنا ونكون لبعض طول العمر
    وكانت فرحتهم كبيرة وكان شي مايتصدق
    ومكان يخليها تشتغل بالبيت وكان مريحها على الاخر
    علشان ولي العهد الجديد
    وجاهم المولود الاول
    وبعدها جاهم المولود الثاني والثالث والرابع
    ومع كل مولود كانو يحبون بعض اكثر لدرجة الجنون
    ومرت لاايام والسنين
    لين جات الكارثة
    الكارثة الي ضيعيت الحبيبين
    الكارثة الي فرقت قلبين
    الكارثة الي قلبت هذا البيت لجحيم
    هذي مب كارثة وبس
    هذي صارت مثل الاعصار الي يشيل كل شي قدامة
    شالتة من زوجتة ومن عيالة
    ومن وقت مادخلت هذي البنت حياتة
    دخلت المشاكل بيت هذا الحبيب
    بنت كانت زهقانة من حياتها وتعرفت على هذا الحبيب
    تعرفت علية علشان تخون زوجها الي خانها مع غيرها
    فقررت انها هي بعد تخونة مع غيرة
    بس هي الخيانة انقلب لحب
    ودخلت لقلب هذا الحبيب وخلتة يكره زوجتة واولادةويحبها هي بس
    تبي الي سواة فيها زوجها تسوية في هذا الحبيب
    خربت بيتة وفرقتة عن عيالة
    وهي تعرف انة متزوج وان عندة اولاد وانة يحب زوجتة
    بس الحقد والحسد والانانية الي في قلبها
    خلاها تخرب بيتة مثل ماتخترب بيتها
    هي مافكرت في مصير زوجتة ومصير اولادة
    لا فكرت شلون تاخذة وبس
    ومافكرت انة مثل ماعرفها راح يعرف غيرها
    ومثل ماترك زوجتة واولادة راح يجي اليوم الي يتركها فية
    هي كانت تمشي ورى قلبها في ذاك الوقت
    الحقد والحسد عما عيونها
    ولانها ماقدرت تشوف خيانة زوجها لا
    قررت انها تخونة مع غيرة
    ولانها شافت بيت في الحب
    قررت انها تخربة
    وفعلا خربتةومب لين هذا الحد وبس
    قالت لة طلق زوجتك وتعال تزوجني انا
    مع انها مطلقة في الوقت الحالي
    يعني يقدر يجي وياخذها
    وابيك تكون لي ناا وبس
    اترك زوجتك وعيالك وتفرغ لي انا بس
    وفي هذا الوقت لا هو فكر ولا فكرت
    مثل ماهي عرفتة وتركت زوجهاعلشانة وهو نفس الشي طلق زوجتة وعند منها اربع اولاد
    راح يجي اليوم الي يخنون بعض بنفس الطريقة الي كل واحد منهم
    زوجتة او زوجها
    شلون راح يرتاحون مع بعض
    هي تركت زوجها علشانة
    وهو ترك زوجتة ورماهم في الشارع علشانها
    المهم انهم سوة الي يبونة
    وتزوجو
    اولادة وزجتة في الشارع محد لهم
    وهي زوجها تزوج عليها وتزوجو
    والحثن عايشين في جحيم
    تعرفون ليش لان كل واحد منهم يشك في الثاني
    ويقول مثل ماعرفني اكيد يعرف غيري
    وطبعا هو نسى اولادة حتى المصروف مايطرشة لهم
    واظطرت زوجتة القديمة انها تشتغل وتصرف على الاولاد
    وهو مب عارف ويش يسوي
    وهي مانعتة انة يروح عند اولادة
    بس هي تروح عند ولدها من زوجها القديم
    وفي يوم من الايام اكتشف انها تطلع مع زوجها القديم
    ولما كشفها قالت انا لي حق اكلمة علشان اعرف واتطمن على ولدي
    ولازم اناقش كل شي وياه لان ولدي وياة
    اما هو طبعا مالة حق يروح حق زوجتة القديمة ويطمن على اولادة الاربعة
    يعرفون ليش لانها مانعتة وخايفة انة يخونها مع زوجتة القديمة
    نفس ماتسوي هي الحين تخونة مع زوجها القديم
    يعني حلال عليها وحرام علية
    وعرف انها تخونة مع زوجها القديم
    لانها مب قادرة تنساة وارجعت العلاقة مرة ثانية
    لان طلق الي اخذها
    والحين تبي الطلاق من زوجها الحالي وترجع لزوجها القديم
    ولما كشفها قالت لة انا ماحبك ابي ارجع لمرة لزوجي واربياولادي مع زوجي
    وهو المسكين حاول انة يرجع لزوجتة لكن مافي فايدة
    لانة جرحها جرح كبير وطلقها ورماها في الشارع هي واولادها
    علشان وحدة متزوجة
    والحين هي الي تزوجها خانتة مع زوجها القديم
    ولها علاقات خارجية ثانية
    يعني تخون مع اكثر من واحد
    وهو الحين محتار مايعرف ويش يسوي
    ومب قادر يطلقها لان الموخر كبير وايد ممايقدر يدفعة
    لانها ذكية اطلبت الموخر كبير علشان تظمن شي عقب طلاقها
    وحاليا هي تاركة اليت وخلتة بروحة
    وشاكية علية في المحاكم
    وهو ضاع من كل جهة
    زوجتة الي كان يحبها وطلقها مب قادر يرجع لها
    وزجتة الحالية تخونة مع زوجها القديم ومع بعض من الناس
    يعني اكثر من خيانة
    وهذي هي نهاية الخيانة

    وهذ هي القصة كاملة


    الزوج من مجلس التعاون
    الزوجة القديمة ام اولادةمن نفس البلد
    الزوجة الثانية الخاينة ؟




    وطبعا هذي حقيقية صايرة لواحد انا اعرفة
    وكان يشكيلي الحال وطلب مني اني اكتب قصتة
    للناس مع الاحتفاظ لبعض الاشياء الي صارت وماتنذكر
    منتديات مياسه - لمزيد من المواضيع الشيقه والهادفة اضغط هنا : روايات - قصص - حكايات







    رد مع اقتباس  

  2. #2  
    المشاركات
    466
    مشكورررررررررررررررررررررررررررر





    رد مع اقتباس  

  3. #3  
    المشاركات
    327
    القصه وايد حلوة
    يسلمووووووووووووووووووو
    وبانتظار الجديد





    رد مع اقتباس  

المواضيع المتشابهه

  1. من واقع المسلمين
    بواسطة غواص المدينة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-Oct-2010, 04:58 PM
  2. (هذا واقع)
    بواسطة ونات حائره في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-Mar-2009, 03:40 PM
  3. رغم انه أليمإلا أنه واقع
    بواسطة gaberyal في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-Dec-2006, 01:22 AM
  4. الحجاب قصة حقيقية وتجربة لفتاة سعودية
    بواسطة شموخ الجرح في المنتدى روايات - قصص - حكايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-Dec-2006, 02:45 PM
  5. تأملات فى واقع الحياة.
    بواسطة الـمُـبـْـتـَـسـِـمُ في المنتدى رياض المؤمنين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-Nov-2006, 04:38 AM
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •